بحث هذه المدونة الإلكترونية

أسماء الله الحسنى



بسم الله الرحمن الرحيم
هذه من أسماء الله تعالى الحسنى، فإن لله تسعة وتسعين اسما، من أحصاها دخل الجنة.

وهذه تسعة وتسعون اسما لله تعالى تتبعناها من كتاب الله تعالى، ومما بلغنا من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، حسب فهمنا، وفوق كل ذي علم عليم، حتى يصل ذلك إلى عالم الغيب والشهادة، وهو بكل شيء عليم.

فالذي من كتاب الله تعالى:

الله – الأحد – الأعلى – الأكرم – الإله – الأول – والآخر – والظاهر - والباطن – البارئ – البر – البصير – التواب – الجبار – الحافظ – الحسيب – الحفيظ – الحفِّي – الحق – المبين – الحكيم – الحليم – الحميد – الحيّ – القيوم – الخبير – الخالق – الخلاق – الرؤوف- الرحمن – الرحيم – الرزاق – الرقيب – السلام – السميع – الشاكر – الشكور – الشهيد – الصمد – العالم – العزيز – العظيم – العفوّ- العليم – العليّ- الغفار – الغفور – الغني – الفتاح – القادر – القاهر- القدوس – القدير – القريب – القوي – القهار – الكبير – الكريم – اللطيف – المؤمن – المتعالي – المتكبر – المتين – المجيب – المجيد – المحيط – المصور – المقتدر – المقيت – الملك – المليك – المولى – المهيمن – النصير – الواحد – الوارث – الواسع – الودود – الوكيل – الوليّ – الوهاب.
(فهذه واحد وثمانون اسما من كتاب الله تعالى)

أما ما بلغنا من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو:

الجليل – الجميل – الجواد – الحكم – العدل – الحيي – السيد – الشافي – الطيب – القابض – الباسط – الماجد – المُقدم – المُؤخر – المعطي – المنان – الواجد – الوتر.

( فهذه ثمانية عشر اسما مما علمناه من السنة ومجموعها مع ما سبق في القرآن: تسعة وتسعون اسما)

وقد وقع اختلاف بين الروايات الواردة في تعيينها وبين أهل العلم، وهذا الذي ذكرناه هو ما ترجح عندنا، والله تعالى أعلم.

والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
حرر في 25/7/1399هـ، بقلم محمد الصالح العثيمين غفر الله تعالى له ولوالديه وللمؤمنين.