من أقوال المجربين

ضرورة الحذر من أي عروض بنكية مهما بدت ميسرة وعادلة. وفي حال اضطررت لذلك فابحث عن صديق من داخل البنك يخبرك حقيقتها.. 



= ولا تثق بأصحاب التجارب الوحيدة أو الآراء المتشددة أو من يسفه أمامك آراء الآخرين. 

= ولا تحرص على الفوز بكل معركة أو نقاش أو موقف مخالف (فالاختلاف من طبيعة البشر وراحة بالك أهم من حرق أعصابك).. 



= لن يبالي الله بأخطائك بل بموقفك تجاهه (يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي...) 



= ومن المهم أن تتعلم من أخطائك وذنوبك، ولكن من الخطير أن تجعل تأنيب الضمير يدمر حياتك (... ولو بلغت ذنوبك عنان السماء).. 




= الحياة محصلة تجارب تتراكم وتتغير خلال العمر وبالتالي عليك التريث في اتخاذ قراراتك الكبيرة (فليس غريبا أن معظم الارهابيين يجندون في سن صغيرة). 




= الحياة ليست عادلة ولايمكن لأحد تغيير هذه الحقيقة (وبالتالي لاتفكر كثيرا لماذا يرث البعض الجاه والثروة، والبعض الآخر الفقر وأمراض القلب).. 




= تعلم أن تتصالح مع ماضيك، وأخطائك، وكل من أساء لحياتك (فهم في النهاية جزء من خبراتك الحالية).. 





= الحياة بطبيعتها قصيرة فلا تحاول إصلاح الكون خلالها (يمكنك فقط قول الحق ورجاء التأثير على بعض الناس).. 



= لا تكن مغروراً بآرائك ومعتقداك وتجاربك مهما بلغ شأنها (ففي العالم سبعة بلايين إنسان مثلك، ولكنهم ببساطة قد يختلفون معك).. 




= ورغم هذا يبقى كل انسان فينا نسيج وحده وفريد نوعه (كونه محصلة لمجموعة كبيرة من التجارب والخبرات والجينات المعقدة).. 




= حاول ترك بصمة جميلة في الحياة وكن مستعدا للرحيل في أي لحظة (فقبلك مات 72 مليار إنسان ليمنحوك هذه الفرصة).. 




= لسنا مؤهلين عقليا أو حسيا لمعرفة كل المغيبات (وبالتالي سلم بأنك ستموت جاهلا وحائرا حيال أمور كثيرة في الحياة).. 




= لا تتوقع أن يشترك معك الجميع في ذات الرؤية والرسالة والأهداف مهما بلغ نبلها وأهميتها (فكلّ ميسر لما خلق له)... 




= سن الأربعين بمثابة استراحة مابين الشوطين (راحتك في الشوط الثاني تعتمد على مافعلته في الشوط الأول).. 




= التجارب والخبرات التي تحدث في الظلام - وتخشى اطلاع الناس عليها - هي التي يجب أن تخشى عواقبها وتحرص على عدم تكرارها.. 




= لا تحتفظ بالأشياء الجميلة للمستقبل واستمتع بها الآن (فكل يوم مناسبة جديدة وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت).. 




= جميع الناس يفرحون بالكسب والاستحواذ والأخذ من الآخرين، جرّب عمل العكس واكتشف جمال العطاء والمنح بلا مقابل.. 




= أفضل علاج في الدنيا هو موقفك المتسامح منها، وأفضل طبيب هو موقفك الايجابي من المرض، أما إكسير الشباب فهواية تمارسها حتى النهاية.. 




= انظرْ بتفاؤل لكل أزمة في حياتك واسأل نفسك «هل ستظل موجودة بعد عام من الآن»!؟ 




= لا تخشَ التجارب الجديدة ولا التغييرات القاسية (فكل طريق جديدة تقودك لفرص لم يكتشفها أحد قبلك).. 




= لا يخدعك كثرة مال الأثرياء؛ فما يقل لدينا يحثنا على العمل والانجاز، ومايزيد لديهم يتحول لمجرد أرقام في البنك.. 




= وفقراء أو أثرياء جميعنا يُبتلى بمصائب ومظالم ووو.....حتى نخرج من الدنيا سواء بسواء (بدليل أن الأثرياء ليسوا أسعد من الفقراء).. 





= وحين تصبح أباً تذكّر بأن أطفالك سيعمدون لتقليدك والاقتداء بك (حاول أن تكون قدوة جيدة، ولكن أخبرهم صراحة أنك لست قدوتهم الجيدة).. 






= وأخيراً ، لا تعتقد أبداً أنك لا تملك الوقت الكافي للبقاء مع عائلتك أو اللعب مع أطفالك أوالاستمتاع بحياتك (فهذا لا يسمى ضيق وقت، بل سوء تنظيم للوقت).. 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق