بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 3 فبراير، 2012

شرح تطبيق مذكرات الصوت في الأيفون

أحيانا يخطر على بالك فكرة او شيئ تود تذكره وتريد تسجيله صوتياً فوراً قبل ان تنساه

ولأن هناك دائماً تطبيق كل شيئ اكيد ستجد عشرات التطبيقات تؤدي لك هذه المهمة لكن بدل من البحث في متجر البرامج هناك تطبيق بالفعل مثبت على جهازك ربما يكون من أقل التطبيقات استخدماً برغم فائدته الكبيرة وهو “مذكرات الصوت” فتجد نسبة كبيره من المستخدمين لا يقومون بإستخدمه والبعض الأخر ربما نسى ان هذا التطبيق بالفعل موجود على جهازه ويسألنا عن تطبيق لتسجيل الصوت

لذا نقوم بشرح بسيط وسريع لتطبيق “مذكرات صوتيه” بالإضافة لشرح ميزة هامة به وهى قص المقاطع الصوتية.




ملاحظة: تطبيق ”مذكرات الصوت” لا يأتي مع الآي باد








عند فتح (مذكرات الصوت) تظهر لنا واجهة التطبيق:





الزر الذي على اليسار هو لتسجيل الصوتيات، والذي على اليمين يعرض كل ما سُـجل. لنترك زر التسجيل جانباً حيث انه ليس فيه مميزات ولكن في زر اليمين تحرير للصوتيات ونشرها عن طريق البريد وتغيير اسمها.




الآن عندما نضغط زر اليمين وستظهر لنا هذه الصفحة:





اختار المقطع الصوتي الذي تريد أن تقوم بتحريره وذلك بالضغط على السهم الأزرق فـتظهر هذه الصفحة:





عند الضغط على المربع الذي يظهر تاريخ ويوم التسجيل تظهر الصفحة التالية والتي تتيح للمستخدم تغيير اسم المقطع الصوتي إما من خياراتٍ اتاحها الجهاز او من خلال الضغط على (مخصص) وادخال الاسم الذي على رغبتنا هذا بخصوص تغيير الاسم.





اما عن تحرير الصوتيات فانك تضغط على زر (قص المذكرة) ونبدأ التحرير وذلك عن طريق تحريك بداية ونهاية المستطيل الاصفر وعندما تصل للمقطع المطلوب اضغط علي قص مذكرة صوتية.





بعد الضغط على قص ستجد التطبيق يعود للصفحة الأولى التى تحتوى على التسجيلات ونجد ان طول المقطع اصبح 24 ثانية بعد أن كان 40 ثانية.





الآن لتنقل المذكرات إلى جهاز الكومبيوتر الخاص بك. من الآيتونز افتح Music واختر Include Voice Memos ثم اضغط مزامنة وستجد انه تم نقل المذكرات الصوتية إلى الآي تونز في قسم الموسيقي Music








ربما تبدو المقالة بسيطة بالنسبة لبعض المستخدمين لكن هناك قطاع كبير من المستخدمين لا يعرف هذا التطبيق ولم يسبق له استخدامه، وهناك قطاع أكبر قام باستخدامه ولا يعلم بوجود امكانية قص المذكرة الصوتية.




هل سبق لك استخدام تطبيق “مذكرات الصوت” من أبل؟ وهل تجده مفيد لك؟

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق